التخطي إلى المحتوى

انت الان تتابع خبر السعودية :شوف الفضيحة بعيونك.. تحرش وقح وجريء جدًا بفتاة سعودية داخل أحد فنادق النمسا.. وسبب الهجوم عليها لا يستوعبه عقل!! والان مع التفاصيل

الرياض – روايدا بن عباس – شاركت فتاة سعودية تفاصيل صادمة عن تعرضها للتحرش في أحد الفنادق في فيينا، العاصمة النمساوية، مما دفعها إلى تغيير الفندق الذي كانت تقيم فيه.

في مقطع فيديو انتشر على منصات التواصل الاجتماعي، أفادت الفتاة بأنها كانت تقيم في غرفة بالطابق الـ16 في أحد الفنادق في النمسا. وقالت: “عندما دخلت الغرفة، سمعت صوتًا يطرق على الباب، فسألت من هو، لكن لم يرد أحد، ولم أفتح الباب لأنني كنت مشتبهة قليلاً”.

أضافت الفتاة أنها انتظرت لبعض الوقت لترتيب أغراضها، ثم تلقت اتصالًا عبر هاتفها المحمول من رقم نمساوي، وتابعت: “رديت على الاتصال، وكان الشخص يقول إنه راعي الاستقبال واعتذر عن إزعاجي، وأنه يريد أن يحضر لي ماء، فقلت له شكرًا لكنني لست بحاجة إليه”.

وأوضحت الفتاة: “عاد الشخص واتصل على الباب مرة أخرى، واعتذر من جديد، فقلت له إنه فعلًا أزعجني، وطلب مني رقم هاتفي، ولكنني أغلقت الهاتف في وجهه”.

وأشارت الفتاة إلى أنها تلقت رسالة من الشخص باللغة الإنجليزية، جاء فيها: “آمل ألا أكون وقحًا أو غير محترم، لكنني أعتقد أنك جميلة جدًا، وسأكون ممتنًا إذا قبلتي دعوتي لتناول العشاء معي، أنا آسف لكوني وقحًا جدًا، ولكنني لا أرغب في أن أندم على عدم مطالبتك بالذهاب معي”.

ذكرت الفتاة أنها قد زارت العديد من الأماكن بمفردها في إفريقيا، ولكنها لم تواجه مثل هذا الموقف من قبل. قررت بسرعة مغادرة الفندق والتوجه إلى فندق آخر.

أثارت قصة الفتاة العديد من التعليقات، بعضها كان ينتقد قرارها بالسفر بمفردها دون مرافق. قال أحدهم في تغريدة: “لماذا تسافرين بمفردك؟ يجب أن يكون لديك رجل مرافق”.

وغرد آخر قائلاً: “هذه هي آخر مرة ستسافرين بدون رجل يحميك”. وكتبت ناشطة أخرى: “هذا ما يحدث عندما تسافر بروحك”.

شككت بعض الأشخاص في صحة قصة الفتاة، خاصةً عندما قالت إن الموظف اتصل بها وطلب رقمها ثم أرسل لها رسالة نصية. قال أحدهم: “لقد قلت له أن لا يتصل بي، فكيف ارسل لي رسالة نصية؟”.

مع ذلك، يمكن أن يكون الموظف قد سجل رقم هاتفها أثناء حجزها للغرفة، وبالتالي أصبح لديه فرصة للحصول على رقمها.